مذبحة نيوزيلندا.. ومسؤولية التواصل الاجتماعي

مارجريت سوليفان بينما يزدادُ العنف تفشياً ينبغي على شركات التكنولوجيا أن تتعامل مع الأزمة التي أسهمت في خلقها ولهذا يجب عليها أن تجد طرقاً لتكون شركات تتحلى بالمسؤولية علاوة على كونها آلات لتحقيق الأرباح. من البداية، اعتمد أولئك الذين دبّروا قتل مصلين في مسجدين في نيوزيلندا على سلبية وعدم كفاءة …

أكمل القراءة »

خمسة وخمسون عنواناً لفيلم يحمل أسم بغداد وسبعة وخمسون لباريس.. بغداد ليست الهاماً أستشراقياً فقط

حسن داوود لمْ يكن الدخول إلى السينما سهلا لعبودي (أبو جودة). الأغلب أنه هو الذي صعّب ذلك على نفسه بأن كان يُجري، وهو بعد في يفاعته، مسحا لصالات بيروت، من برج حمود إلى وسط البلد إلى الحمرا ماشيا، ليعرف من تحديقه في الملصقات أي فيلم يختار. بحسب ما ذكر في …

أكمل القراءة »

التفاعـل والاختلاف وأشياء أخرى على الفيس

مي ملكاوي قللتُ مؤخرا من التفاعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي في كل الأحداث، التفاعل بمعنى التعليق والكتابة عن وعلى كل حدث إلا أحيانا، ولم أعد أظهر موقفي من كل شيء.. واكتفيت غالبا بقراءة الأخبار ومتابعة ما يجري وما يتبع ما يجري وما يتم تفسيره عما جرى ثم متابعة الغوص في …

أكمل القراءة »

كيف يؤثر إعلام البروباغندا على بناء الإعلاميين الجــدد

محمد المختار يعيشُ الإعلام العربي اليوم مرحلة يصعب شرحها كصعوبة تحليلها وتفسيرها.. فقد اختلط فيها كل شيء.. البروباغندا الحمقاء بالبروباغندا المقبولة.. الإيدولوجيا بالقواعد الصحفية.. الخبر الصحفي بالرأي والتعليق، فأصبحنا نجد رأي الصحيفة والمؤسسة داخل الخبر الصحفي الذي كان مقدسا.. كما علمنا أساتذة الإعلام ذات يوم حين كنا طلابا بمعاهد الصحافة. …

أكمل القراءة »

عن الكتابة بنمطها السوداوي

عبد العزيز البدري عامٌ جديد يستحق التفاؤل يا ولدي..اكتب”. بهذه الجملة افتتحت أمي صباح أول يوم في عامنا الجديد هذا. هي تدرك حجم القنوط الذي يلازم ابنها، وينخر في طاقاته باستمرار، وتعي جيدا حجم الوهن الذي يتمرس في نفسيته، جراء الحروب، والنزاعات التي ترسبت في المشهد العربي المعاصر. لا شيء …

أكمل القراءة »

نكتب لنكتشف إنسانيتنا

إبراهيم عواد الأملُ نِظامٌ مُتكامِل، ولَيْسَ مُخَدِّراً. وبِدُون الأمل، سَتَصيرُ حياةُ الإنسانِ جَحيماً لا يُطاق. والْمُؤسِف في عالَم الكتابةِ أنَّ عَوَامِلَ الشُّهرةِ في كَثيرٍ مِنَ الأحيان لا تَتعلق بِجَودة النَّص. وإنَّما تتعلق بالفَضائح، أو التَّسليط الإعلاميِّ، أو حُدوث ضَجَّة مَا مِثْل المنع والمصادَرة. وهذه العناصرُ مُتماهِية مَعَ نِظام الشِّلَلِ والعلاقاتِ …

أكمل القراءة »

حرق الكتب أفضل من التسول بها

حسين سعد الدين يقولونَ مَن جد وجد، ومَن زرع حصد، ولكنْ ماذا لو كانت التّربةُ غيرَ صالحةٍ لِما وُضِعَ فِيها؟ حِينها يغدُو التّعبُ هباءً منثوراً، وتذهبُ الآمالُ أدراجَ الرّياح، وتُصبِحُ الأحلام مُجرّدَ أوهام. على مَرّ الزّمان تعاقبتْ أجيالٌ مِن العباقِرة فِي شتّى الحضاراتِ والأُمم، والأمّةُ الإسْلاميّة لمْ تكُنْ بِدعاً مِنها، …

أكمل القراءة »

كلما اتسعت الرؤيا ضاقت العبارة.. تحولات الكتابة الابداعية

احمد وديع العبسي فنُ الكتابة فن معقد جداً، والكتاب المبدعون يعلمون جيداً أن الكلمات أقدس من أن ترمى جزافاً للتعبير عن معاني سطحية. إن المعاني السطحية اشياء تُحكى، لكنها لا تستحق أن تُدوّن، لا تستحق فعل إبداعي.. جهد وفكر وعقل وقلم مبدع يخطها للأجيال اللاحقة. في غمرة الكتابة المبدعة للكتّاب …

أكمل القراءة »

الكاتب المتزن شمعة تحترق وتضيء.. عن شهداء الكتابة

هشام سراي في المطبخِ تعلمت من أمي كيف أكتب على نار هادئة خافتة، والهدوء توأم التأمل وشقيق الأفكار فقد كانت تصنع صومعة لها تمارس فيها هواية الكتابة من غير أوراق ولا أقلام ربما باقة من الخضار الطازجة وبعض التوابل الحارة كفيلة بكتابة قصيدة تضاهي قصائد ألكسندر بوشكين مجتمعة، طبعا أريد …

أكمل القراءة »

روائع الأدب الشعبي العراقي (النعي)

الشعر ديوان العرب، يحفظ تاريخهم، ويتحدث عن امجادهم، ويسجل احداثهم وافعالهم المشرفة وقصصهم المعبرة، فهو مصدر حضارتهم وفخرهم، ويعتبر من اهم المراجع ومصادر الثقافة المهمة في حياتنا اليومية، حيث يتحدث عن المواقف الانسانية ويعالج القضايا الاجتماعية، فكل امة تعتز بتراثها وتحافظ عليه من الاندثار، وما يهمنا في هذا الموضوع هو …

أكمل القراءة »