الرئيسية / قراءة و كتابة

قراءة و كتابة

عن الكتابة بنمطها السوداوي

عبد العزيز البدري عامٌ جديد يستحق التفاؤل يا ولدي..اكتب”. بهذه الجملة افتتحت أمي صباح أول يوم في عامنا الجديد هذا. هي تدرك حجم القنوط الذي يلازم ابنها، وينخر في طاقاته باستمرار، وتعي جيدا حجم الوهن الذي يتمرس في نفسيته، جراء الحروب، والنزاعات التي ترسبت في المشهد العربي المعاصر. لا شيء …

أكمل القراءة »

نكتب لنكتشف إنسانيتنا

إبراهيم عواد الأملُ نِظامٌ مُتكامِل، ولَيْسَ مُخَدِّراً. وبِدُون الأمل، سَتَصيرُ حياةُ الإنسانِ جَحيماً لا يُطاق. والْمُؤسِف في عالَم الكتابةِ أنَّ عَوَامِلَ الشُّهرةِ في كَثيرٍ مِنَ الأحيان لا تَتعلق بِجَودة النَّص. وإنَّما تتعلق بالفَضائح، أو التَّسليط الإعلاميِّ، أو حُدوث ضَجَّة مَا مِثْل المنع والمصادَرة. وهذه العناصرُ مُتماهِية مَعَ نِظام الشِّلَلِ والعلاقاتِ …

أكمل القراءة »

حرق الكتب أفضل من التسول بها

حسين سعد الدين يقولونَ مَن جد وجد، ومَن زرع حصد، ولكنْ ماذا لو كانت التّربةُ غيرَ صالحةٍ لِما وُضِعَ فِيها؟ حِينها يغدُو التّعبُ هباءً منثوراً، وتذهبُ الآمالُ أدراجَ الرّياح، وتُصبِحُ الأحلام مُجرّدَ أوهام. على مَرّ الزّمان تعاقبتْ أجيالٌ مِن العباقِرة فِي شتّى الحضاراتِ والأُمم، والأمّةُ الإسْلاميّة لمْ تكُنْ بِدعاً مِنها، …

أكمل القراءة »

كلما اتسعت الرؤيا ضاقت العبارة.. تحولات الكتابة الابداعية

احمد وديع العبسي فنُ الكتابة فن معقد جداً، والكتاب المبدعون يعلمون جيداً أن الكلمات أقدس من أن ترمى جزافاً للتعبير عن معاني سطحية. إن المعاني السطحية اشياء تُحكى، لكنها لا تستحق أن تُدوّن، لا تستحق فعل إبداعي.. جهد وفكر وعقل وقلم مبدع يخطها للأجيال اللاحقة. في غمرة الكتابة المبدعة للكتّاب …

أكمل القراءة »

الكاتب المتزن شمعة تحترق وتضيء.. عن شهداء الكتابة

هشام سراي في المطبخِ تعلمت من أمي كيف أكتب على نار هادئة خافتة، والهدوء توأم التأمل وشقيق الأفكار فقد كانت تصنع صومعة لها تمارس فيها هواية الكتابة من غير أوراق ولا أقلام ربما باقة من الخضار الطازجة وبعض التوابل الحارة كفيلة بكتابة قصيدة تضاهي قصائد ألكسندر بوشكين مجتمعة، طبعا أريد …

أكمل القراءة »

نحو دائرة معارف عراقية .. هل يوجد طابع وطني للمعلوماتية ؟

د. هديل حسين بما يشبهُ الحداد وشيوع الحزن بل والدموع استقبل الكثير من البريطانيين والقراء باللغة الإنكليزية خبر تحول دائرة المعارف البريطانية من مجلداتها الورقية التي تفوق الثلاثين الى الإصدار الالكتروني. انبثقت دائرة المعارف البريطانية في إصدارها الأول عام 1768 واستمرت حتى قبل أعوام قليلة عندما وافق مجلس ادارتها على …

أكمل القراءة »

بعد أنْ أتمتت قراءة 500 كتاب.. لماذا نقرأ ؟

علي عمارة الحكايةُ لم تبدأ اليوم.. بل منذ أكثر من عشر سنواتٍ، تحديدًا عندما أهداني أحدهم كتابًا أنيقًا يحمل اسم المُباركفوري على هامش اجتيازي لاختبارات الشهادة الابتدائية بتفوقٍ، كان الكتابُ هو الرحيق المختوم الذي أسردَ فيه العلّامة الهنديُّ سيرةَ الرسولِ الكريمِ بعرضٍ كان ولا زال الأروع في هذا الشأن، التهمتُ …

أكمل القراءة »

هالات بدون نصوص .. الذات المهووسة بسلطة الإجماع

رشيد المومني تحظى مقولةُ انفتاح النص على قراءاته المتعددة، بنوع من الإجماع من قبل المناهج الحديثة، بصرف النظر عن خصوصية الدلالة، التي يضفيها كل منهج على مفهوم هذا الانفتاح، وعلى ما يثيره من قضايا نظرية متسمة بتشعبها وتفرعها. وبالنظر إلى جمالية وعمق المتاهة التي يمكن أن يستدرجنا إليها الموضوع، فإننا …

أكمل القراءة »

المزاج والواجب.. أريــــد موضوعــــاًًً لأكتب حوله

منى حول يقولُ أحدهم :أن الكتابة فائض معنوي، معرفي أو وصفي، بمعنى أنك لن تحسن التدوين إن كنت تفعل ذلك في رهان مع الزمن، ما قيمة ما نكتبه إن لم يكن وليد رغبة مشتعلة وضرورة ملحة وصدق حقيقي نابع من أعماقك. يقول رسول حمزاتوف في رائعته بلدي: “الأفكار والعواطف تأتي …

أكمل القراءة »

إلى الكتاب والأدباء والمثقفين عامة.. هذيان :: لماذا نكتب إذا كان المتلقي يحمل ألف قناع؟

عبد السلام فيزاز يا أيُها الكتاب والأدباء! ويا أيها المثقفون! أنتم من المفروض ضمير الشعب، والمدافعون أبدا عن حريته، المتحسسون أبدا لأوجاعه ومشاكله. أنتم صوته الدائم في الدفاع عن الديمقراطية والحرية.. أكيد أن المثقفين يجب أن يكونوا طليعة من يدافعون عن الذين اقتفوا آثارهم.. فعلى نهجكم سرنا، وفي مدارسكم تربينا، …

أكمل القراءة »