الرئيسية / قراءة و كتابة

قراءة و كتابة

مشكلة طبع الكتب في العراق

زارَني صديقي بعد إصابتي بوعكة صحية، وبيده كتاب كهدية، فسألته ما هذا التغيير بيده كتاب؟ قال: إن أحد رواد مقهى عمه قد نشر إبداعاته في أهم دار للطباعة في بغداد! وقدم له نسخة كهدية، وصديقي يعلم ولعي بالكتب والقراءة فأهداه لي، الحقيقة كان الغلاف مبهراً ونوعية الورق ساحرة، وهذا يدلل …

أكمل القراءة »

الذين يستمتعون بنشر تفاهاتهم على الفيس

قصةُ إنسانية لا مثيل لها، زوجان متفاهمان جدا، يُصرحان بحبهما على الفيسبوك حيناً، وينشران صورهما السعيدة أحياناً، يمكن لأي واحد أن يلاحظ مدى اهتمامهما ببعضهما وهما يتبادلان كلمات التعاطف والحنان في التعليقات، هدايا وحفلات ومفاجآت وسفريات كثيرة، كلها موثقة وظاهرة للعموم. ثم ماذا؟ انفصال بعد عامين من الزواج! ليفاجأ الجميع …

أكمل القراءة »

الكتابة الساخرة

منذُ فترة كنت قد دعيت للتحدث عن الأدب الساخر في فعالية لأحد معارض الكتب العربية، وذلك بوصفي كاتبا ساخرا، وكان مأزقا كبيرا أن أتحدث في موضوع لا يخطر على بالي كثيرا حتى وأنا أكتب أدبا عد ساخرا ولم أحسبه كذلك في ساعة الكتابة. من المعروف أن السخرية في الأدب -سواء …

أكمل القراءة »

وقت الصباح هو الأنسب للكتابة

طوالَ ستين عاماً من صدورها لم يخل عدد من مجلة “باريس ريفيو” من حوار أو أكثر مع أحد المبدعين، مما يجعل منها كنزا حقيقيا، بحسب تعبير الكاتب المصري أحمد الشافعي، الذي اختار حوارات نشرتها المجلة مع عدد من كبار الروائيين هم أرنست همنغواي وهنري ميلر وبورخيس وكارلوس فوينتس وميلان كونديرا …

أكمل القراءة »

هَلْ صار بإمكاننا أنْ نقول.. وداعاً أيها الكتاب !

لا يخفى على كلِ من جلى الواقع الغبش عن عينيه أننا نعيش في ظل ثورة تكنولوجية حديثة مست مختلف مناحي الحياة الاجتماعية منها والاقتصادية والفكرية.. وهو ما تجلى واضحا وجليا أيضا في جانب الكتاب والقراءة، حيث عرف هذا الجانب تطورا مهما حتى بات ما يطلق عليه الآن بالكتاب الإلكتروني أو …

أكمل القراءة »

الإنسان في مجده وسقوطه

في الوقتِ الذي يدور الحديث هذه الأيام عن الرواية وصمودها بوجه عوامل التعرية الحضارية او بالأحرى التقدم العلمي الذي زحف على عادات راسخة مثل القراءة الجادة محولا إياها الى قراءة اقل جدية واكثر بحثا عن المتعة منعا لـ “وجع الراس” بتناول القضايا الوجودية والفلسفية والأخلاقية في العمل الروائي . أقول …

أكمل القراءة »

عن البصيرة وهوس القراءة

يبلغُ ألبرتو مانغيل ستَّ عشرة سنة بعقل تفور فيه الكلمات بشتى اللغات، تعلَّم الألمانية والإنكليزية على يد حاضنته في طفولته، عندما كان الأب يشتغل سفيرا لبلاده. تعلَّم الإسبانية في وقت لاحق، عِشقُه للأدب الفرنسي جعله يكتسب اللغة الفرنسية، لهذا، ورغم أن أسرته لم تكن تُعاني مشاكل مادّية، قبِل الاشتغال داخل …

أكمل القراءة »

مُخادع أنتجته الكتب !

تعاني مُجتمعاتُنا مشاكل عديدة على كافة الأصعدة السياسية، والاجتماعية، والأخلاقية. والمقام هنا ليس لسرد تلك القضايا وعرضها والسّعي إلى حلّها وإنما لإثارة التفكير والنقاش حولها. ومن ضمن هذه القضايا التي ظلّت تؤرق المجتمعات الإنسانية في أي مكان وربما في أي زمان هي قضية المثقفين. وقد يجزم البعض على استحالة وجود …

أكمل القراءة »

معارض الكتاب – إهانة لشرف الكتابة أم ضرورة للتنوع

أيُّ شهوة أو غريزة نشبعها حينما نكتب؟ أو بدرجة أولى لماذا نكتب؟ ونحن نبحث عن إجابة لهذا السّؤال البسيط لا شكّ نحتاج لكتابة شيء ما بادئ ذي بدء، فنرى هذا الانفتاح المُريب لجزء من أجزاء الجسد الذي دواؤه الفضفضة دوما. وربّما تولّدت بعد هذا الإحساس بالتّفريغ رغبة أخرى لدينا في …

أكمل القراءة »

كيف تصبح كاتباً مشهوراً بستة أيام !

سمعتُ محاضرات قبل مدة لأحد المؤلّفين المشهورين في العالم العربي، يتكلم فيها عن طرق التأليف وكيف يمكن لأي شخص أن يؤلف كتابا بأيسر الوسائل المستطاعة، فكان يُعطي طريقة أقرب ما تكون لعملية القص واللصق، مع أنه يبدو في الظاهر أن هذه الطريقة عبقرية ولم يسبقه لها أحد من قبل من …

أكمل القراءة »