الرئيسية / قراءة و كتابة

قراءة و كتابة

الحاجة للكتاب

يندرُ ان تجد انسانا يعيش في المجتمعات الحديثة ويسال عن هواياته فيتعدى القراءة ضمن أولويات الهواية او الاحتراف. القراءة بالاخص قراءة الكتب تقليد بشري حافظ على ملازمته للذات الإنسانية والمجتمعية عبر العصور. حتى بلغت مستويات تنظيم هذا الفعل البشري الهادف درجة راقية ومهمة من التقنين وعلى الأخص في المجتمعات الحديثة …

أكمل القراءة »

الحدث السياسي و ذاكرة الأمكنة

يصفُ جاستون باشلر تأثير المكان في الإنسان في كتابه جماليات المكان بمعنى قوله :ربما تتغير الكثير من الأمكنة في حياة الإنسان ويلجأ إلى أمكنة أخرى تبعا لانتقاله غير أنها وان تغيرت لا تترك فيه تأثيرا عميقا ولا يبقى منها ما يؤثرفي ذاكرته ويصفه بدقة سوى المكان الأول فانه الحاضر الأهم …

أكمل القراءة »

مسودو الأوراق

صورةُ القصيدة العربية المشرقة أبدا تحيطها اليوم في ضمير القراء من الشعوب الأخرى هالة من الضباب.. ضباب الزحافات والعلل.. نصوص يكتبها الكثيرون من مسودي الأوراق في الزمن الحاضر.. كل هذا جعل من الصعب أكثر فأكثر على المتلقي يتخيل كيف كانت القصيدة وكيف نمت وتطورت على مدار العصور؟. أحاول من خلال …

أكمل القراءة »

رسائل قرّاء إلى كاتبة

الرسالتان ضمن مجموعة من الرسائل بين القراء والكاتبة سان ماو، ويبدو لي أنها أصدق أنواع الكتابات بل وأكثرها تأثيراً. لا أستطيع مَنحكَ السعادة عندما كنتُ أشعر بالضيق منذ وقت مضى، طلبتُ من صديق لي بجامعة الثقافة أن يساعدني في السؤال عن المكان الذي تتواجدين فيه، أتطلع إلى أن أستمتع بقدر …

أكمل القراءة »

عنف القارئ والكاتب !

ذكرتْ الأخبار منذ فترة، أن الكاتب البريطاني ريتشارد بريتين مؤلف رواية اسمها: “زهرة العالم”، قام بالبحث عن قارئة عادية، لم يعجبها كتابه ذلك، فكتبت ضده، عبر وسائط التواصل الاجتماعي، وضربها على رأسها بزجاجة فارغة ما أحدث أذى جسيما، وبالتالي تم إيقافه وسجن لتلك الفعلة. في رأيي وعلى الرغم من فداحة …

أكمل القراءة »

مستويات الأمية الثلاثة في القرن الحادي والعشرين

في يومِ السادس من أبريل عام 2015 توفي أبي بعد فترة من المعاناة مع المرض الذي أدمى جسده وقلبه الأخضر، ولكنه كان يقاوم كأوراق شجر مُعلقة على الأغصان تأبى السقوط مهما اشتدت عليها الرياح من أجل تحقيق حلمه المبتور، تمنى طويلاً أن يراه واقعاً جميلاً يشفي ندوب الحياة القاسية التي …

أكمل القراءة »

القـــراءة التي تزيد الجهل !

كانتْ هذه تجربتي الخاصة التي أفضي بها للملأ -أنتم-، لعلها تقع تحت ناظر من لم يبدأ رحلته الخاصة مع الكتب بعد، وبها أبدأ أول مدوناتي مع الجزيرة. سيء أن تجهد نفسك بقراءة كتب تحمل أراءً خاصة بكتّابها ومؤلفيها وأطباعهم وتوجهاتهم الفكرية، في الوقت الذي لا تزال تعاني فيه من فراغ …

أكمل القراءة »

خطر التحولات الإجتماعية ودور القراءة في الحد منها

أعظمُ شيء يمكن أن تهدية لك الحياة هي المعرفة، أن تهديك علماً يكون نورك في هذا العالم، أن تهديك شمعةً على هيئة كتاب، وبمجرد أن تفتحه يجهرك النور في بادئ الأمر إلى أن تعتاده بعدما كنت قد اعتدت الظلام، كان الاسم نوراً بحد ذاته كان إشراقاً للنفس وللعقل، كانت “أصبوحة”. …

أكمل القراءة »

وهَلْ يخون القلم صاحبه ؟

فنُ الكتابة فن معقد جداً، والكتاب المبدعون يعلمون جيداً أن الكلمات أقدس من أن ترمى جزافاً للتعبير عن معاني سطحية. إن المعاني السطحية اشياء تُحكى، لكنها لا تستحق أن تُدوّن، لا تستحق فعلا إبداعيا.. جهد وفكر وعقل وقلم مبدع يخطها للأجيال اللاحقة. في غمرة الكتابة المبدعة للكتّاب أصحاب الفكر الإبداعي …

أكمل القراءة »

الكتابة أوطان صغيرة تسكننا

سنواتٌ وأنا أفتقر سحرا عجيبا يتدفّق في خاطري فلا يرى نورا على ورق، كان الخاطر يعتمل فيّ فأرى نفسي تنقاد إليه، فأنهال على الورق بنثر أنيق وخاطر من صنعي دقيق أتوه بين الحروف والكلمات فأجد الكتابة سحرا أخّاذا بدأ يدبّ في فلا يتوقّف.. أيعقل أن يكون فيّ كل ذلك الدفق …

أكمل القراءة »