الرئيسية / قراءة و كتابة

قراءة و كتابة

جداول الكتب وبحار الإنترنيت

حسن حمادة الشباب والكتاب ثمةُ ضرورة ملحة تدفعنا للحديث عن واقع الشباب والكتاب، وهذه الضرورة تكمن في أن الشاب بلا كتاب = الفراغ الفكري والثقافي، مما يجعله عرضةً للارتواء من أي نبعٍ كان!! لذا نحن نميل للرأي القائل: بضرورة الاحتماء بالكتاب، لمواجهة أي عائق، ولتجاوز أي نوعٍ من السدود، وهذا …

أكمل القراءة »

كيف يكتب المبدعون

خلود الفلاح منَ الكتّاب من يفضل أثناء الكتابة شرب فنجان قهوة ومنهم من يفضل كوبا من الشاي، وهناك من يفضل الكتابة واقفا مثل أرنست همنغواي، مختلفة وغريبة هي طقوس الكتابة؛ فلكل كاتب مزاجه الخاص أو وهمه الخاص. نتساءل هنا هل هناك طقوس أو عادات خاصة يلتزم بها الكتّاب أثناء الكتابة؟ …

أكمل القراءة »

كل كاتب هو قارئ

عبد العزيز محمود/ مصر درستُ في مدرسة صلاح الدين، في وسط الدوحة بحدودها القديمة المعروفة، كان يديرها العالم عبد الله الأنصاري ومعه نخبة من المدرسين الذين ذهب أغلبهم إلى جوار ربه. دخلت هذه المدرسة طفلاً مع حرب 67، لم أفهم حينها لماذا انهزم العرب أمام الصهاينة، لم يسعفني عقل الطفل …

أكمل القراءة »

للرداءة وجوه عدة

إبراهيم نصر لنْ أتحدث عن فوائد طباعة الكتب والمطبوعات الرديئة، لأنها تساعد في زيادة حجم روابط وجمعيات واتحادات الكتّاب العربية، وبالتالي تضخُّمها، لأنها في الحقيقة تضخمت وترهلت بما فيه الكفاية، وأصبحت مثل ملعقة العسل في برميل ماء، ولا لأذكر أنها ضرورية لستْر أحوال كثير من عمال المطابع، وأصحابها، لأنها في …

أكمل القراءة »

حكاية المجلات الثقافية

إعداد زهراء حميد يشهدُ الشارع الثقافي العراقي انحسارا في مد المجلات الثقافية والادبية التي اعتاد القراء ان يتلقفوها بمواعيد صدورها وتمثل بالنسبة اليهم زادا ضروريا للمعرفة والتواصل. نشات اجيال عديدة تتعلم وتتثقف وتنشر في هذه المجلات التي شهدت اوج ازدهارها في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي وقد تخلصت في هذه الفترة …

أكمل القراءة »

الوجه المتعدد لانعدام الحقيقة

هدى فهد  تبادلتُ أنا والولد البحري كلمات تشير إلى سعادتنا بهذا اللقاء، وهذا شيء يقتلني، أي أن أقول لشخص ما إنني سعيد بلقائه، بينما أنا لست سعيداً بذلك على الإطلاق. ولكن لابد من قول هذه الأشياء حتى تستطيع أن تواصل الحياة). عبارة تفوه بها المراهق (هولدن كولفيلد)، وهو من تدور …

أكمل القراءة »

الإبداع بوصفه حالة إدراك مكثفة للعالم

رامي  شهاب لا ريبَ أنه ثمة في المشهد الثقافي المعاصر حمى كتابة، أو إبداع ـ مع تحفظي على كلمة إبداع، ومفاهيمها المعرفية- غير أنها ليست الكتابة التي يمكن أن توصف بأنها تستند إلى فهم حقيقي لمعنى الأدب، ووظيفته، فالكتابة الشائعة هذه الأيام ليست سوى محاولة للثرثرة على حدود الأدب، وهوامشه، …

أكمل القراءة »

حضرة الكِتاب المهدّد بالشبكة العنكبوتية

محمود احمد بعدَ نزول الإسلام بأول كلمة تشق سكون الجهل وظلمات الأمية بـ(اقرأ)؛ نجد أن القراءة أهم أركان تميزنا كوننا بشراً يعقل ويدرك، وهي أيضاً تساوي سباقاً مع الزمن إلى المستقبل، فنحن نعيش الحاضر ونقرأ الماضي، لذلك نجد أن القراءة تساوي المستقبل، أما الثقافة فهي تغذي الروح، وتهذب النفس وتشبع …

أكمل القراءة »

تفاصيل عابرة وأحداث مؤثرة

احمد ميمون ليسَ صحيحاً أن القصة مجرد كذبة متفق عليها بين الكاتب والقارئ،ذلك أنها لا يمكن أن تنطلق من فراغ، أو أن تقوم على غير أساس، وأجمل تعريف يحضرني الآن وقد سمعته من اساتذتي، ذات يوم بعيد: أن القصة (حدَثٌ وَقَعَ أو يمكن أن يقع) ذلك أنها حقاً في المحصلة …

أكمل القراءة »

موت القارئ بوصفه خسارة للكتاب

يستعرضُ كتاب “مكتباتهم”، للباحث والناقد المغربي محمد آيت حنّا، عنواناً مخاتلاً يستعرض فيه واحداً وثلاثين مكتبة للشاغلين والفاعلين والمؤثرين في الفلسفة والآداب والعلوم الإنسانية، مثل: هاوكينغ، بنيامين، كورتثار، ابن سينا، أمبيرتو إيكو، ترانسترومر، باموك، شوبنهاور، ستاندال، بنعبد العالي، دريدا، غاليفر، التوحيدي، بورخيس. إضافة إلى: كيليطو، يوسا، سارتر، زفزاف، المأمون، ابن …

أكمل القراءة »