رؤى

عن جمال خاشقجي وأمريكا وأشياء أخرى

القصةُ التي لم تكتمل فصولها حتى اليوم سوف تبقى بهذا النقص ما لم يستخدم العرب العقل والعقلانية معيارا في حياتهم المتبددة وغير الثرية ويلتحقوا بنفس الوقت بقطار التمدن والحضارة. أي حديث حتى سنوات قادمة عن مقتل او اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي سوف يكون ناقصا ومبتورا من دون الوقوع على …

أكمل القراءة »

شـــذوذ ابـــن خلــدون

يعتبرُ العلامة ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع بلا جدال. وأقول بلا جدال بسبب بعض الأفكار حول ريادة علم الاجتماع هي تحاول نسبته الى العالم اوجست كونت . والحقيقة التي لا مراء فيها ان ابن خلدون هو من صاغ علم الاجتماع على أساس علمي وليس اوجست كونت كما هو مدون في …

أكمل القراءة »

لاهوت العلمانية الفضفاض

لمْ يكد القرن العشرون يبزغ على العالم الأوروبي وهو يحكم العالم الا وانطلقت “ثقافة أحادية” او ما يطلق عليها هربرت ماركيوز (1898 – 1979) “ثقافة البعد الواحد”. تضافرت نظريات الاقتصاد والثقافة والاجتماع على تحويل العلمانية من تحول اجتماعي في اوروبا خاصة وفي العالم كله وبدرجات مختلفة الى أيديولوجيا سائلة لا …

أكمل القراءة »

الرشد السياسي

الوقائعُ التي تشهدها دول المنطقة وشعوبها الى درجة التفكك والوقوف على حافات النزاعات الدينية والطائفية والمذهبية تستدعي وقوفا طويلا ومسؤولا امام هذه الظاهرة التي لا يمكن ان تغادر المنطقة ودولها الا بالكشف عن اعماقها وجذورها وكيف استطاعت ان تنمو وتتجذر بهذه السهولة التي تبدو على السطح وكانها من دون فاعل …

أكمل القراءة »

دلالة مراكز التسوق في العراق

الظاهرةُ التي تلفت الانتباه في العراق اليوم هي الاتساع المطرد وكانه في سباق مراكز التسوق الكبرى الجامعة التي يطلق عليها “مولات”. المول كلمة إنكليزية تعني مركز تجاري او مركز تسوق. وتعد هذه المراكز التجارية نوعا من التطور الاجتماعي والاقتصادي يرمز الى ارتفاع القدرة الشرائية للناس. وكانت بغداد قد شهدت تجربة …

أكمل القراءة »

الوساطة في المجتمع العراقي

معروفٌ للجميع ان “الواسطة” في نيل الحقوق او توزيع خدمات الدولة على الافراد تعتبر نقصا في الوجود القانوني والأخلاقي لعموم المجتمعات. وفي الظاهر انها مرفوضة من الشعوب والجماعات التي تنتظم في دولة او أي كيان اخر فهي مخالفة صريحة للنظم والتخطيط الإلهي والمعيشة الإنسانية وبنفس السياق للتشريعات الحقوقية الوضعية. لكنها …

أكمل القراءة »

الإبداع المضاد – خلخلة الثقافة الاستعمارية إبداعي

يؤكدُ مبدعو ما بعد الكولونيالية (ما بعد الاستعمار) أن الانفتاح على الكتابة باللغات العالمية لا يقلل من محلياتهم، خاصة أنهم لم يتخلوا عن قضايا أوطانهم، بل يساعد على وضعها ضمن خارطة التفكير والإبداعي العالمي . فـــالأديب المغربي “الطاهر بن جلون” مثلا يرى أن الانفتاح على الثقافة الفرنسية لا يعني فقداناً …

أكمل القراءة »

ثقافة القبح

الذي تسمحُ له الفرص او الواجبات او العلاج للذهاب الى احدى الاوروبية الرئيسية فانه سيقع على الأكثر باحتمال “الذهول” بما يجري هناك. من المؤكد ان اغلب العراقيين مسؤولون امام انفسهم على ثوابت الدين واخلاق العفة الإسلامية حتى وان لم يكونوا متدينين. الحياة في اوروبا عبارة عن كوكتيل فانتازي يحير الانسان …

أكمل القراءة »

الانشطار الثقافي_ ـ السياسي في العراق

تتكاثرُ الكائنات الحية ومنها الإنسان عبر التناسل والتزوج، وبعضها بطريقة الانشطار، الذي لا يشبه الإنجاب من بعيد أو قريب، فالأخير يحدث بصورة سلسة في الغالب لا تحمل معها أضرارا أو تداعيات سيئة، أما الانشطار فالأغلب أن نتائجه تفوق المتوقَّع سلباً أو إيجابا، فالانشطار النووي يسهم بتوليد قوة (تدميرية) هائلة، وهذا …

أكمل القراءة »

كيف أفقدنا العمل متعة الحياة؟

لكأنَنا ننتقلُ بين عبودية وأخرى يختلف الظاهر لا شيء سواه، الجوهر العميق هو ذاته، وإن لم نلحظ الأمر، فحبكة الأحداث متقنة بحيث تفرز من جعبة الواقع أسماء وألقاباً براقة، لن أدَّعي بأنها مزيفة لكنها تتزين بما يريح نفوسنا فنعيش بفوضى وهجها اللاذع، ونخطئ حين تمتلكنا فوضانا ولا نملك حق القبض …

أكمل القراءة »