أدب

اللعبة نفسها .. ثنائية الأدب والتسويق السياسي

صالح شغاتي لا انوي ولمْ اخطط لكتابة مقال لهجاء او ابراز عيوب موجودة او غير موجودة بالكاتبة التركية الشهيرة اليف شفق صاحبة رواية “قواعد العشق الاربعون” لكني ساتناول بقدر ما افهم وما لدي من معلومات جزئية اثيرة ومستمرة في علاقة الادب بالسياسة وكيف تستثمر أجهزة الدولة الكبرى بما فيها من …

أكمل القراءة »

الثــراء الموسيقي للغة العربية

د. غازي مختار إذا قلتَ: إن العربية لغة الشعر متوهماً أنك تعتز بها، فقد بخستها حقها ولم تضعها حيث يجب أن توضع. فقد يقول الفرنسي أو الإنجليزي: ولغتي أيضاً لغة الشعر، فلماذا تتميز العربية على غيرها من اللغات؟ يقضي الإنصاف أن نقول : العربية لغة شاعرة بالفطرة، لأنها أوتيت من …

أكمل القراءة »

في جنيف

نسيمة الراوي في جنيفْ أطالع وجهي في مرايا الماء ألتقط سيلفي بعدسة المدينة لم أكن أعرف قبل أن أزور جنيف أن البجعات تنام واقفة كالأشجار أنها تنزلق كما ينزلق قلبي الذي يحتل المقعد المجاور لي بالترامواي ينزلق كلما هممت بالوقوف يتبعني تسبقني خطاه عند شارع السلام عن أي سلامٍ تتحدثين …

أكمل القراءة »

مصائر

نهى عبد الكريم حسين يمتدُّ اللّيل إلى المكان وينحسر؛ فالنّافذة مواربة. هذه العبارة مزدحمة بالحركة، إنّها تغيظني؛ لذلك سأتحوّل إلى موضوع آخر، مثل: حبّي للنّجوم؛ لأنّها تخرجني من حالتي البغيضة هذه إلى حالة أخرى؛ إذ أشعر بأنّي أتحرك: أطاردها، فأمسكها ثمّ أفلتها! على أنّي سمعت أمّي مراراً، تقول بحسرة: نحن …

أكمل القراءة »

مزرعة الحزن

عيد اسطفانوس في مزرعةِ الحزن تزهر الاشجار بلا مواعيد وتثمر بلا مواعيد وتتدلى الثمار من فروعها عناقيد عناقيد نأكلها حصرم ولانضرس فنحن أدمنا الحزن ونجيد فن العديد ونستغرب عندما نسمع ان هناك شعبا سعيد نحن في مزرعة الحزن نروي كرومنا بالدماء ونروي حقولنا بالدماء ونشرب نحن ونسقي بهائمنا دماء فالدماء …

أكمل القراءة »

العائلة النّحويّة للغة القرآن الكريم

يوسف رحيمي منْ حسنات العرفانيين علينا في شأن الاستعارة، أنّهم حرّروها من وهْم الألفاظ والحلي، فباتت الاستعارة عندهم جزءاً من بنية التفكير، وغدا كلامنا بما فيه الكلام العادي استعاريا بطبعه. هذا الإقرار بفضل العرفانيين اليوم ليس من باب المدح، وإنّما من باب الاعتراف بقيمة الآخر، وقد انعكس هذا التصور على …

أكمل القراءة »

الآخـــــــر

صالح رزوق (ما تعودْنا على أن نعتبره خيطاً فاصلاً أصبح الآن حداً، أو سلسلة من الجبال، أو على نحو أكثر دقة قبرا) كافكا لمْ أجد مخرجا من الغرفة. وكان معي شخص آخر. وانتبهت أنه في مرحلة التحول. كان ينتقل من شكل آدمي لحشرة ضخمة، وشعرت بالنفور والخوف معا، ثم انفتحت …

أكمل القراءة »

صورة المتدين في الأدب العربي الحديث

عندما نتحدثُ عن هذا الموضوع وبهذا العنوان فمن المؤكد ان مصر سوف تستاثر بالنصيب الاوفى من الحديث والشخصيات والوقائع والاحكام وذلك لريادتها الثقافية والفنية. في السنوات الأخيرة كثر الحديث والكلام عن تحيز الكثير من المخرجين والمنتجين والادباء ضد الحركة الإسلامية واتخاذ هذا التنافس السياسي وسيلة للتعبير عن أيديولوجيا مناهضة للدين …

أكمل القراءة »

الإبحار في عالم الصمت

هلْ مضى الصمتُ طويلاً يقتفي كنه الحقيقة..؟ هل بدا الوجد يجاري يتحاشى، في ظلام الليل ضِحْكاتٍ رقيقة..؟ هل تلاشت حجب الماضي وتاهت معتمات الصدق حتى فارق الوهم خطانا لا علامات تمادت لا صراخات شفوقة..؟ ** كيفَ لي أن أركن الماضي وأن أشفى من الهول وأشكال المقادير السحيقة..؟ كيف لي أن …

أكمل القراءة »

عطب

الدرس ألّفتُ قصصي الأولى في مرحلة الحضانة، كل يوم كان بابا يسألني: ماذا تعلمتم؟ فأقول: إننا درسنا القرآن وإنني أستطيع تسميع بعض ما تعلّمناه، ثم أرتجل نصوصاً عن الطيبين الذين سيذهبون حتماً إلى الجنة، هذا لأن الأشقياء بالتأكيد هم من سيتلقى العقاب. لكنني في المرحلة الابتدائية حبكت قصتي الأولى، عندما …

أكمل القراءة »