الرئيسية / 2018 (صفحه 122)

أرشيف سنة: 2018

نحو خارطة طريق لهزيمة الإعلام التكفيري

د. سلطان محمد النعيمي ظلتْ الصورة النمطية لرجل الدين مُطلِق لحيته ومقصر لثوبه (مع تقديرنا لعلمائنا الأجلاء الكارهين والرافضين للسلوكيات التكفيرية والتدين غير المقاصدي) في عالمنا العربي والإسلامي يلازمها التوقير والاحترام من قبل الشعوب واعتبار ما يأتي من هؤلاء من المسلمات التي لا جدال فيها. وجود مثل هؤلاء متخفين بذلك …

أكمل القراءة »

حكاية المجلات الثقافية

إعداد زهراء حميد يشهدُ الشارع الثقافي العراقي انحسارا في مد المجلات الثقافية والادبية التي اعتاد القراء ان يتلقفوها بمواعيد صدورها وتمثل بالنسبة اليهم زادا ضروريا للمعرفة والتواصل. نشات اجيال عديدة تتعلم وتتثقف وتنشر في هذه المجلات التي شهدت اوج ازدهارها في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي وقد تخلصت في هذه الفترة …

أكمل القراءة »

الوجه المتعدد لانعدام الحقيقة

هدى فهد  تبادلتُ أنا والولد البحري كلمات تشير إلى سعادتنا بهذا اللقاء، وهذا شيء يقتلني، أي أن أقول لشخص ما إنني سعيد بلقائه، بينما أنا لست سعيداً بذلك على الإطلاق. ولكن لابد من قول هذه الأشياء حتى تستطيع أن تواصل الحياة). عبارة تفوه بها المراهق (هولدن كولفيلد)، وهو من تدور …

أكمل القراءة »

الإبداع بوصفه حالة إدراك مكثفة للعالم

رامي  شهاب لا ريبَ أنه ثمة في المشهد الثقافي المعاصر حمى كتابة، أو إبداع ـ مع تحفظي على كلمة إبداع، ومفاهيمها المعرفية- غير أنها ليست الكتابة التي يمكن أن توصف بأنها تستند إلى فهم حقيقي لمعنى الأدب، ووظيفته، فالكتابة الشائعة هذه الأيام ليست سوى محاولة للثرثرة على حدود الأدب، وهوامشه، …

أكمل القراءة »

حضرة الكِتاب المهدّد بالشبكة العنكبوتية

محمود احمد بعدَ نزول الإسلام بأول كلمة تشق سكون الجهل وظلمات الأمية بـ(اقرأ)؛ نجد أن القراءة أهم أركان تميزنا كوننا بشراً يعقل ويدرك، وهي أيضاً تساوي سباقاً مع الزمن إلى المستقبل، فنحن نعيش الحاضر ونقرأ الماضي، لذلك نجد أن القراءة تساوي المستقبل، أما الثقافة فهي تغذي الروح، وتهذب النفس وتشبع …

أكمل القراءة »

تفاصيل عابرة وأحداث مؤثرة

احمد ميمون ليسَ صحيحاً أن القصة مجرد كذبة متفق عليها بين الكاتب والقارئ،ذلك أنها لا يمكن أن تنطلق من فراغ، أو أن تقوم على غير أساس، وأجمل تعريف يحضرني الآن وقد سمعته من اساتذتي، ذات يوم بعيد: أن القصة (حدَثٌ وَقَعَ أو يمكن أن يقع) ذلك أنها حقاً في المحصلة …

أكمل القراءة »

يا ربنا يا ربنا واحنا الزغار ويش ذنبنا طلبنا الخبز من إمنا ضربتنا على تمـنا يا ربنا ما هو بطر تعجل علينا بالمطر يا ربي بل الشرموح واحنا تحتك وين نروح

حبيب الأسود للمطرِ مكانة خاصة في مجتمعاتنا العربية، قديما وحديثا، فطالما مثّل مصدراً للإلهام لدى بعض الشعراء والكتاب. وبطبيعة الحال، لم تتأطر حكايات التعبير عن الابتهاج به لتنحصر في نمط مكرور وباهت، بل توالدت وتعددت لتصوغ روحية أهازيج وأغان شعبية رقيقة وشيقة تعكس الفرح بقدومه فتصف بهاءه وجماله. وقد غدا …

أكمل القراءة »