حروب النفط

9

قالَ الروائي الإيطالي أنجيلو بيتريلا، إنه أراد كتابة قصة جاسوسية فوجد نفسه يدرس الثقافة العربية ومنطقة الشرق الأوسط، متابعا: “أردت في روايتي أن أكتب مجرد قصة جاسوسية، ووجدت نفسي في الواقع أدرس الثقافة العربية وعالم الشرق الأوسط”.
تتحدث الرواية التي تحمل عنوان “عملية الشرق” عن السيناريو الدولي الراهن، من خلال عنصر استخبارات أمريكي، وعميل سري روسي سابق، وكثيرين من الجواسيس، وصحفية “غامضة” من أصول جزائرية، فضلا عن متابعة الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والأمريكي السابق باراك أوباما، وقبل كل شيء “عن صراعات كبيرة، والأزمة السورية أيضا”.
وفي هذا الإطار، قال “بيتريلا” في مقابلة له: إنه سعى إلى جعل القارئ يعيش الحاضر الذي يمثل أخبارا يومية بطبيعة الحال، لكن “يمكن جعله بطريقة ما، سياقا تاريخيا عند وقوع أحداث فظيعة للغاية”.
وأضاف الكاتب الإيطالي: “يجدر القول إن الإجابات التي تقدمها الحقيقة بسيطة دائما، ومنها أن الحروب تخاض لسببين رئيسيين، أحدهما جيوسياسي، أي الموقع الجغرافي للعيش، والآخر هو النفط والغاز أساسا، أي موارد الطاقة، لقد أدركنا جميعا أن المشكلة الحقيقية في الواقع تكمن بمصادر الطاقة، والصراع لأجل شراء آبار النفط”.

عن ليث الشمري

شاهد أيضاً

مقاطع من قصيدة طويلة

محمود درويش -1- انا لستُ مني إن أَتيتُ ولم أَصِلْ أَنا لستُ منِّي إن نَطَقْتُ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *