الرئيسية / أدب / مكتبة لولو

مكتبة لولو

رند حيدر

سمعتْ لولو ضجة تصدر من مكتبتها الصغيرة المهملة فارادت ان تعلم ما هو مصدر هذا الصوت. اقتربت من المكتبة وهي خائفة، فاذا بها تتفاجأ من كتاب العلوم يسألها ويتكلم بغضب..
– لماذا لا تساعديني على حل السؤال؟
وقفت لولو مندهشة وكانت لا تصدق ما تراه، فكيف بالكتاب أن يسألها!!؟؟
بعد قليل ذهب الخوف منها، وقالت:
– انت تستطيع ان تجيب عن السؤال.
وصدر صوت آخر ضاحكاً، فقالت:
– ما هذا الصوت ياكتاب العلوم؟
فأجابها:
– أنه (جيم) الجواب يستهزأ بي ويريد المغادرة لأنكِ لم تعودي تقرأين دروسك بصورة جيدة لهذا قرر الرحيل!!.
سكتت لولو قليلاً ثم قالت:
– كلامك صحيح فانا اهملت دروسي بسبب حزني على فراق أناس اعزهم كثيراً، لكني لا استطيع تحمل رحيلك يا (جيم) إضافة اليهم، ساساعدك على البقاء، وسأكتب بدفتر العلوم الجواب بالوان جميلة.
فرح الكتاب و(جيم) لهذا الخبر، وعادت لولو تكتب واجباتها المدرسية بانتظام.
شكراً لك يا كتاب العلوم..

 

عن ليث الشمري

شاهد أيضاً

وحدي أنا أكتب

علي حسين البياتي وحدي انا اكتبُ رثاء نفسي وحدي انا ابكي بدمعي واشجاني العتيقة لا …

اترك تعليقاً